هل لعب نجولو كانتي مباراته الاخيره بقميص تشيلسى بالفعل؟ مخاوف أثارها فرانك لامبارد مدير فني تشيلسى المؤقت لنهاية العام، اثناء وضح عَنْ اصابه لاعـب الوسـط مجددا قبل مواجهه نوتنجهام فورست.

وقال لامبارد فى تصريحـات اعلامية قبل المباراه: “فقدنا نجولو فى تدريبـات الأمس. لقد شعر بألم فى الفخذ”.

وأضاف “ربما سيغيب لمدة اسبوعين، ونعرف ماذا يعني ذلك جيدا”.

ماذا يعني ذلك؟ بعد مواجهه نوتنجهام يتبقى للبلوز 3 مباريات فقط فى العام.. الأولى امام مانشستر سيتي يـوم 21 مايو، والثانية امام مانشستر يونايتد فى 25 مايو، والأخيرة امام نيوكاسل يونايتد فى 28 مايو.

3 مباريات اثناء الأيام الـ 15 القادمة، ما يعني ان كانتي على الأرجح لن يتمكن مـن الوصول الي الجاهزية اللازمة للعب قبل نهاية المنافسات الرسمية.

وعاد كانتي للمشاركة أساسيا ولمدة 60 دقيقة فى المباراه الماضية امام بورنموث والتي انتهت بفوز تشيلسى 3-1.

هذه العودة أتت بعد قرابة 8 اشهر مـن الغياب، فى موسـم سيئ للغاية لبطل كاس العالم 2018 مع منتخـب فرنسا، الذى لم يلعـب سوى 7 مباريات فى الدورى الانجليزي هذا العام.

وتعرض كانتي للإصابة الأولى فى أغسطس الماضي امام توتنام، ولم يتمكن مـن العودة الي قائمة النادي قبل مارس.

لماذا قد يكون لعب بالفعل مباراته الاخيره؟ لأن عـقد كانتي سينتهي فى 30 يونيو 2023، وبهذا المعدل بات مرشحا للمغادرة أكثر مـن ذي قبل، كونه أحد أعلى لاعبى البلوز أجرا.

وكان كانتي قد انضم الي صفـوف تشيلسى فى صيف 2016 بعد التتويج التاريخي بالدوري مع ليستر سيتي، ليفوز بالدوري مع البلوز فى العام القادم مباشرة.