لا يشعر أندريه أونانا حارس مرمى إنتر ان فريقه ضوء التأهل لنهائي دورى أبطال أوروبا بعد فوزه بثنائية نظيفة على ميلان فى ذهاب نصف النهائى.

وانتصر إنتر على مضيفه ميلان فى دربي الغضب مساءا الأربعاء بهدفين دون رد فى ذهاب نصف نهائى دورى أبطال أوروبا.

وقال أونانا فى تصريحـات للصحفيين:”بالطبع سعيد بالنتيجة، لكن ما أسعدني أكثر هو أداء النادي”.

وأضاف “كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة، لكننا قدمنا مباراة جيدة امام منافس قوي”.

وتابع الكاميروني “لم نضمن التأهل الي النهائى بعد، وذلك لأن الفارق هدفين فقط”.

وأكمل “لدينا مقابلة مهم فى الدورى الإيطالي امام ساسولو يـوم السبت وبعدها سنفكر فى مواجهه العودة امام ميلان”.

وأتم حارس إنتر “أمامنا المزيد حتـى نتأهل لنهائي دورى الأبطال”.

وافتتح إدين دجيكو اهداف المباراه بتسديدة يسارية فى الدقيقه الثامنة.

وأضاف هنريك مخيتاريان الهدف الثانى بتسديدة قوية فى الدقيقه 11.

ومن المحدد ان يقابل الناديان مجددا الثلاثاء القادم فى الْمَلْعَبُ ذاته الذى يتقاسمان اللعب عليه، ولكنه تلك المرة سيكون تحت اسم جوسيبي مياتزا نظرا لاستضافة إنتر للقاء.

وشهدت المباراه أول انتصار أوروبي لإنتر على ميلان بعد أربع لقاءات سابقة انتهت بفوزين للروسونيري وتعادلين.

فى حالة نجاح إنتر فى التأهل، سيلعب النهائى لأول مرة منذ 13 عاما.

وكان الظهور الأخير لإنتر فى النهائى بموسم 2009-2010 اثناء توج بلقبه الثالث فى تاريخه.