أشاد رولاني موكوينا المدير الفنى لفريق صنداونز بلاعبيه بعد التعادل امام الوداد فى ذهاب نصف نهائى دورى ابطال افريقيا رغم بطاقة حمراء اثنين مـن لاعبيه.

واقتنص صنداونز تعادلا ثمينا مـن مركب محمد الخامس بعد خوض أكثر مـن نصف المباراه بعشرة لاعبين قبل ان يتعرض مارسيلو أليندي للطرد فى الدقائق الاخيره ليلعب صنداونز بتسعة لاعبين.

وحسم التعادل السلبى مواجهه الذهاب بين الفريقين، قبل إقامة مقابلة العودة فى جنوب إفريقيا السبت القادم.

وقال موكوينا بعد اللقـاء فى تصريحـات نقلها موقع كاف الرسمى: “أنا فخور بهؤلاء اللاعبـين لأدائهم الشجاع فى ظروف صعبة للغاية”.

وأضاف “اللاعبون أظهروا معدل عمل لا يصدق وانضباطا خططيا بالإضافة للتكيف مع الموقف الصعب، أكن لهم المزيد مـن التقدير لأنهم كانوا رائعين”.

وأوضح مدير فني صنداونز “قبل البطاقة الحمراء كنا جيدين جدا واستحوذنا على 65% ولكن بعد الطرد الاول توجب علينا التكيف على تلك الظروف”.

وشدد موكوينا “لذلك أرى ان الامر يبدو وكأنه فـوز لنا”.

وعن الاقتراب مـن النهائى اعلن موكوينا: “لم ينته الامر أبدا، هذا هو دورى الأبطال ومازلنا نلعب امام فريق جيد للغاية يمتلك لاعبين جيدين، فقط انتهينا مـن الشوط الاول”.

وانهي موكوينا تصريحاته “الهامة لا تزال صعبة، وعلينا ان نبقى مركزين ومواصلة العمل الجيد فى بريتوريا”.